أبو كسيس: م. تل أبيب حطم رقمًا قياسيًا في القذارة ويتوجب الثأر يوم الاثنين

أبو كسيس: م. تل أبيب حطم رقمًا قياسيًا في القذارة ويتوجب الثأر يوم الاثنين

ما زالت ردود الفعل في معسكر فريق اتحاد أبناء سخنين غاضبة جدا من تصرفات لاعبي مكابي تل أبيب خلال المباراة بين الفريقين، ضمن مرحلة نصف نهائي مسابقة كأس الدولة، والتي انتهت بفوز مـ تل ابيب بثلاثة أهداف مقابل هدفين. وكان اللاعب السخنيني علي عثمان قد أخرج الكرة خارج الملعب لاصابته، حيث ألقى بنفسه على الأرض لاتاحة المجال أمام الطاقم الطبي لتقديم العلاج له، لكن اللاعب المنافس طال بن حاييم لم يتوقف بل نفذ رمية التماس لمواصلة اللعب التي أسفرت في نهاية الهجمة عن هدف التعادل (1-1). وثارت ثائرة السخنينيين من هذا التصرف غير الرياضي وغير الأخلاقي، حيث تهجموا على الفريق الخصم، مما أسفر عن ابعاد المدرب يوسي أبو كسيس .

ادارة الفريق تشكر ابناء المجتمع العربي الذين لبوا النداء وحضروا بالافهم ليشجعوا الفريق السخنيني، واضفوا جوا اوروبيا لم يشهده من قبل استاد سامي عوفر في حيفا، ويناشدوهم الحضور يوم الاثنين القادم لاستاد الدوحة في سخنين من اجل الثأر من فريق مكابي تل ابيب في المباراة التي ستجري يوم الاثنين في تمام الساعة التاسعة الا 5 دقائق.

وبدا المدرب يوسي أبو كسيس غاضبا جدا بعد المباراة، حيث قال:”لم أمر في مشواري الكروي لاعبا ومدربا بمقل ما حصل. مكابي تل أبيب حطم رقما قياسيا في القذارة الرياضية، وأنا مصدوم من تصرفاتهم هذه التي لا تمت للريضاة بصلة، وحتى لو فزت لشعرت بنفس الأمر. هذه حقارة من نوع آخر، ويدل على عدم وجود قيم وأخلاق رياضية”.

وأكد أبو كسيس على أنه لو كان الوضع معاكسا باصابة لاعب تل أبيبي، لما سمح لاعبوه لأنفسهم بمواصلة اللعب، وكل شيء يعود الى الثقافة والتربية الرياضية”.

وأشار أبو كسيس الى أن “فريقه لا يبحث عن الانتقام من أحد، لكنه سيبذل قصارى جهده من أجل رد الاعتبار في مباراة الدوري بين الطرفين، مساء الاثنين المقبل”.

ودافع طال بن حاييم عن نفسه قائلا أن سياسة فريقه تقول أنه عليه مواصلة اللعب طالما الحكم لم يصفّر لايقاف المباراة، وأنه لا يشعر بالندم على ما فعله، وأن ذلك لا يستحق الضجة التي كانت. وتابع أنه “تلقى تهديدات بأنه سيتم تكسير قدميه في مباراة الدوري بين الطرفين، يوم الاثنين المقبل”.

كما انتقد مسؤولو رابطة الحكام مستوى الحكم جاي بيرجير، حيث أكدوا على أنه له الحق بايقاف المباراة حينما ألقي علي عثمان على الأرض، وأنه كان يمكنه منع هذه الفوضى. كما تلقى انتقادات على احتساب هدف سخنين من وضع تسلل واضح وعدم احتسابه هدفا قانونيا للتل أبيبيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *